إغــلاق
أخـبار الجـبهات

مأرب .. عملية نوعية تقلب الأمور رأسًا على عقب.. سقوط عشرات الأسرى في جبهة العبدية

مأرب نيوز | مستجدات

لقي عدد من عناصر مليشيا الحوثي مصرعهم وجُرح آخرون، خلال معارك الساعات الماضية في جبهة العبدية بمحافظة مارب، وسقط أسرى في قبضة أبناء القبائل.

وقالت مصادر متعددة، إن عشرات العناصر الحوثية وقعوا في قبضة مقاتلي قبائل العبدية، الليلة الماضية، عقب فشل هجوم حوثي على مواقع القبائل.

وأوضحت المصادر أن أكثر من 60 حوثيًا سقطوا في قبضة مقاتلي القبائل، إثر محاولتهم إحراز تقدم نحو مواقع المقاتلين في جبهة العبدية، كما أفشل المقاتلون، كل تلك الهجمات، وأوقعت خسائر بشرية في صفوف المليشيات.

إلى ذلك، قالت مصادر محلية، توفي عدد من جرحى المقاومة الشعبية من أبناء العبدية، نتيجة النقص الحاد في الأدوية، والمسلتزمات الطبية، والفرق المختصة، في ظل الحصار الحوثي المفروض عليهم، وعجز القبائل عن نقل الجرحى إلى خارج المديرية.

وأكدت المصادر أن 3 جرحى فارقوا الحياة نتيجة نقص الأدوية، والفرق والمستلزمات الطبية، فيما لايزال نحو 56 جريحًا بحاجة ماسة لنقلهم إلى مستشفيات خارج المديرية.

وفي الصعيد ذاته، سخرت مليشيا الحوثي من معاناة جرحى العبدية، وطالبت بتسليمهم إليها لنقلهم إلى صنعاء والبيضاء للعلاج، في ظل استمرار حصار المليشيات ومنعها من إخراج الجرحى إلى مناطق آمنة لعلاجهم.

وللأسبوع الثالث على التوالي، تفرض مليشيا الحوثي حصارًا خانقًا على مديرية العبدية، محاولة اقتحامها، وتمنع وصول الأدوية والمواد الغذائية إليها، وتواصل إغلاق كافة المداخل لنقل الجرحى والمرضى إلى خارج المديرية.

في السياق أضافت المصادر، أن طيران تحالف دعم الشرعية يستهدف بعدة غارات تجمعات وآليات للمليشيا في مواقع متفرقة جنوب مأرب، وشملت تدمير عربة bmb وعدّة أطقم ومصرع العشرات من العناصر الحوثية.

وكان التحالف العربي أعلن تنفيذ 43 عملية استهداف خلال الـ24 ساعة الماضية، شملت تدمير 9 آليات لمليشيات الحوثي ومصرع 134 عنصرا حوثيا.

وأوضح التحالف أن ميليشيا الحوثي منعت دخول المنظمات والمساعدات الإغاثية للمحاصرين في المديرية، لافتاً لتنفيذه 33 عملية جوية ضد الميليشيات في مديرية العبدية الأثنين.

وتواصل ميليشيات الحوثي فرض حصاراً خانقاً على عشرات الآلاف من السكان بمديرية العبدية جنوب مأرب، وتمنع وصول الغذاء والدواء وإجلاء الجرحى، وتواصل استهداف المديرية بالصواريخ الباليستية وكل أنواع الأسلحة الثقيلة.

وأفادت مصادر حقوقية أن ميليشيا الحوثي تحرم 5300 عائلة أي ما مجموعه 35000 مدني من الحصول على الغذاء والماء والدواء منذ أكثر من عشرين يوما في مديرية العبدية، وتشن بالتزامن قصف همجي بمختلف أنواع الأسلحة على قرى المدنيين بالعبدية، الأمر الذي خلف عشرات الضحايا المدنيين، في جريمة حرب تمثل انتهاكاً صارخاً لكل القوانين الدولية.

وانتقدت الحكومة اليمنية على لسان المتحدث الرسمي راجح بادي، صمت مجلس الأمن والمبعوث الأممي إلى اليمن والمنظمات الدولية، إزاء الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي الانقلابية على آلاف المدنيين بمديرية العبدية جنوبي مأرب.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى