إغــلاق
أخـبار الجـبهات

شبوة .. قائد كتيبة الدعم والإسناد في جبهة بيحان .. يكشف عن مصير المليشيات الحوثية الحالمة بالعودة الى شبوة

أكد قائد كتيبة الدعم والإسناد في جبهة بيحان العقيد محمد قرم أن أحلام مليشيا الحوثي الإيرانية، بالعودة إلى شبوة ستتبدد أمام بسالة وصمود أبطال القوات المسلحة المستعدين للتضحية بأرواحهم في معركة استعادة الدولة والانتصار لمشروع جميع اليمنيين المناهض للمشروع الإيراني واداته الممثلة بالحوثيين.

وأضاف العقيد قرم في تصريح لـ “سبتمبر نت” “لا حاضنة شعبية للحوثيين في شبوة مثل غيرها من المحافظات اليمنية فجميع فئات المجتمع تواجه وتقاوم وليس الجيش الوطني وحده من يقارع المليشيا الإيرانية ذات الفكر الدخيل على اليمن”.

لفت إلى أن مشروع مقاومة المليشيا الحوثية، مشروع حياة ” لأنه يواجه مشروع الموت والكهنوت الذي لا يهدد فئة دون أخرى وإنما يهدد جميع اليمنيين وعقيدتهم وكامل حقوقهم التي يود عملاء إيران مصادرتها وتحويل الناس إلى عبيد عندهم يدفعون الجبايات في محاولة لبعث نظام الأئمة البائد”.

إلى ذلك قال المقدم عبدالمجيد عبدالله، إن وحدات الجيش المرابطة غرب محافظة شبوة في أتم الجاهزية القتالية والاستعداد لتنفيذ أي توجيهات من القيادة العليا.

وأكد المقدم عبدالمجيد في تصريح لـ “سبتمبر نت” أن طبيعة جغرافية المنطقة الجبلية لن تكون عائقا أمام وحدات الجيش التي انتشرت لتأمين المنطقة والاستعداد لما بعدها، في سبيل الدفاع عن الجمهورية، ووأد المشروع الإيراني وأداته المتمثلة بمليشيا الحوثي.

كما أكد ثبات أفراد الجيش وإيمانهم الراسخ بأهمية مجابهة مليشيات الحوثي الإيرانية وإنهاء انقلابها على الشرعية الدستورية.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى