إغــلاق
الأخـبار السـياسـية

حزب ”الإصلاح” يخرج عن صمته بعد اغتيال قائد قوات اليمن السعيد في مأرب .. بيان

أدان حزب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة مأرب، اغتيال القيادي السلفي عبدالرزاق البقماء.

وقال الحزب في البيان إننا في الإصلاح إذ نعبر عما انتابنا من الحزن العميق والألم الكبير جراء هذه الحادثة الموجعة لأبناء مأرب خاصة وللشعب اليمني كافة.

 وتابع البيان “نعزي أسرة الشهيد ومحبيه وطلابه، وندرك حجم الخسارة التي لحقت المحافظة، والمقاومة الشعبية في رحيل هذا البطل الذي كان له دور نضالي بارز في مقارعة المليشيا والدفاع عن قيم الدولة ومبادئ الجمهورية في مختلف الجبهات المشتعلة ، منذ أن شنت مليشيا الإرهاب الحوثية حربها على مأرب خاصة والشعب اليمني عامة”.

وأكد أن مأرب بمختلف مكوناتها كانت الأصلب في مواجهة مليشيا الحوثي عسكريا ، بفضل الله ثم بأمثال الشهيد الذين كان لهم دور كبير في تعزيز تماسك الجبهة الداخلية على امتداد مرحلة المواجهة العسكرية ، التي سحقت مليشيا الموت على أطراف المحافظة ؛ وبرحيله تكون مأرب قد فقدت أحد أبرز رجالها الأحرار، ودعاتها الأبرار”.

ولفت إلى أن الأيادي التي غدرت بالشعب والوطن، وتفننت في تمزيق النسيج والسلم الاجتماعي ، هي ذات الأيادي التي امتدت للشهيد، تأكيدا منها على استمرار نهجها الأرعن في استبدال السلام بالسلاح ، والتعايش بالتهجير، وقواعد السياسة بقاعدة العنف وأساليب القتل والإرهاب.

للإشتراك بقناتنا على التليجرام إضغط فوق الصورة إشترك في قناتنا على التليجرام وكن مع الحدث أولا بأول

كما أكد حزب الإصلاح أن هذه الجريمة لن تزيد المؤمنين بالقيم والمبادئ الرافضة للفوضى المليشياوية، إلا تمسكا بالنهج الذي مضى عليه البقماء ورفاقه.

وطالب البيان الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب بسرعة تعقب الجناة ، وتقديمهم للعدالة لينالوا عقابهم الرادع.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى