إغــلاق
أخـبار الجـبهات

في أوسع عملية عسكرية خلال الهدنة : مليشيات الحوثي تباغت القوات المشتركة بهجوم مدفعي وجوي هو الأعنف

أكد المتحدث باسم محور الضالع فؤاد جباري، أن المليشيات الحوثية المدعومة من إيران قامت، السبت 25 يونيو/ حزيران 2022م، بأوسع عملية قصف طالت مختلف مواقع ومراكز تواجد القوات المشتركة في معظم القطاعات القتالية الشمالية والشمالية الغربية، سقط فيها خمسة جرحى من أفراد القوات المشتركة وإعطاب بعض الآليات، وطال أيضاً بعضاً من منازل المواطنين وسط بلدة صبيرة أدى إلى احتراقها.

موضحاً أن المليشيات شنت قصفاً مكثفاً منذ الساعة 11 ليل الجمعة/ السبت وحتى ساعته، بواسطة مقذوفات طيرانها المسير وذلك بنحو 28 طلعة جوية، يصاحبها قصف مدفعي مكثف بأسلحة الهاونات عيارات 120 و80 وغيرها، تركز معظمه في قطاعات بتار والفاخر وباب غلق ومريس.”

“قيادة محور الضالع من جانبها نددت بصمت المبعوث الأممي المبهم إزاء استمرار المليشيات بهذه الخروقات وهذه التصعيدات في جبهات الضالع، في الوقت الذي تستمر الأولى بالتزامها بمضمون الهدنة، كما تحمل الطرف الآخر المتمثل بالمليشيات الحوثية إلى جانب الجهات الراعية للهدنة الاحتمالية الوشيكة فشل هذه الهدنة وعودة احتدام المواجهات حال استمرت هذه التصعيدات من قبل المليشيات الحوثي والصمت المقابل لها من قبل الجهات الأممية، وسيكون الرد قاسيا وغير متوقع النتائج.”

ووفقاً للمتحدث، تعد هذه العملية هي أكبر وأوسع سلسلة خروقات ترتكبها المليشيات الحوثية منذ بداية سريان الهدنة الأممية الثانية، وسط صمت مبهم للجهات الأممية الراعية لهذه الهدنة ممثلة بالمبعوث الدولي لليمن السيد هانس جروندبرغ.

للإشتراك بقناتنا على التليجرام إضغط فوق الصورة إشترك في قناتنا على التليجرام وكن مع الحدث أولا بأول

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى