إغــلاق
أخـبار الطقـس

ظهور حشرات غريبة في هذا المناطق اليمنية .. وفريق فني مكون من عدد من المهندسين الزراعيين يطالبوا الجهات المختصة بالتحرك

كشف مواطنون في مديرية رصد بمحافظة أبين عن ظهور كائن غريب، ولتلافي أي تبعات خطيرة له، كلفت السلطة المحلية بنزول فريق ميداني لاستكشاف هذا الكائن .

وتفاعلا مع شكاوي السكان الخاصة بانتشار كائن غريب بأعداد كبيرة في كلا من منطقة شعب البارع ومنطقه السعدي وبتكليف السلطة المحلية ممثلة بالشيخ ياسر العمودي مدير عام المديرية والشيخ عادل سبعه الأمين العام للمجلس المحلي قام فريق بالنزول الى منطقة السعدي للوقوف ومعرفة ماهية الكائن والأضرار المترتبة من انتشار وتكاثر هذا الكائن الذي وصفه الأهالي بالغريب والذي ينتشر لأول مرة وبسرعة وبأعداد كبيرة في المنطقة وتسبب في تلوث مياه الابار والبرك والدخول الى المنازل الامر الذي ادى الى ازعاج وغلق السكان الذي تطلب مناشدة الجهات الرسمية ممثلة بوزارة الزراعة ووزارة الصحة بإرسال فريق متخصص للوقوف ومعرفة نوعية واضرار هذا الكائن الغريب .

وبمبادرة من السلطة المحلية فقد تم ارسال فريق مكون من:

1-محمدطاهر السعيدي مهندس زراعي

2-عادل ناصر عبادي مدير مكتب الخدمات الصحية بالمديرية

3-مجاهد علي حيدرة مدرس مادة الاحياء بثانوية رصد

وذلك لإعطاء معلومات اولية عن هذا الكائن.

وقد خلص الفريق بالنتائج التالية.

نوع الكائن..

يتبع المملكة الحيوانية من مفصليات الأرجل ذات الالفية

طول الكائن..

من1,5-2,5سم

مراحل النمو الذي تم ملاحظتها..

ثلاث مراحل. صغير، متوسط، وكبير

لون الكائن..

متدرج.. الصغير بني فاتح، الوسط بني، الكبير بني قاتم مائل للأسود

جسم الكائن..

أسطواني مكون من حلقات مندمجة تحتوي بداخلها مادة هلامية شفافة ذو رائحة تشبه رائحة مرهم الفيكس.. والجسم الخارجي عبارة عن مادة كيتينبه سهلة التمزق.

عدد الحلقات.. 18-20 دون الراس، وتحتوي كل حلقة على زوجين من الأرجل.. عدى حلقة ما قبل الراس، قرن الاستشعار.. خيطي.

سرعة الكائن..

تم قياس سرعة الكائن حيث بلغت بالمتوسط110سم في الدقيقة تقريبا 60-65 متر في الساعة.

مكان تواجد الكائن..

يتواجد بين الحشائش والأشجار والأماكن الرطبة وفي انفاق بالتربة

تغذية الكائن..

لوحظ عم تغذية الكائن على أي نباتات سواء كانت عشبية أو زراعية ذات قيمة اقتصادية، فمن المؤكد ان الكائن يتغذى على مخلفات اوراق الاشجار المتحللة المخلوطة بالتربة.

موعد حركة الكائن..

ينشط في الصباح وبعد العصر عند اعتدال الجو.

حيث يتوقف الكائن عن الحركة اثناء النهار وذلك بالتخفي بين الحشائش وفي انفاق بالتربة عند اشتداد درجة الحرارة التي تؤدي إلى موته .

طريق التكاثر..

يتكاثر الكائن وذلك بوضع البيض داخل شرانق ترابية بيضاوية تشبه الجرة في التربة، حيث يبلغ طولها 3 سم وقطرها 1 سم، وقد لوحظ وجود 2-3 كائن داخل كل شرنقة.. كما وجد بقايا انسلاخ الكائن داخل الشرنقة.. وما يثير الانتباه هو وجود التصاق كل كائنين مع بعض وهذا يدل تزاوج الكائن استعدادا لإنتاج اجيال جديدة.

مكافحة الكائن..

أكد بعض الأهالي أن استخدام البترول والديزل والسليط المحروق ومياه المطر تؤدي الى موت الكائن.. لكن هذا الأمر يتطلب عمل تجارب تؤكد هذا.

اضرار الكائن الحالية:

1-تعفن مياه الابار والبرك وعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدامي والحيواني وذلك بفعل تحلل الكائن الذي يتسبب في تكاثر كائنات مجهرية دقيقة في المياه التي يغزوها الكائن هذا ما اكده لنا احد سكان المنطقة الذي قام بشفط المياه من البئر التي تلوثت 3 مرات قبل ان تكون صالحة للاستهلاك.

2-حدوث حكة واحمرار خفيف عند ملامسة المادة الهلامية التي يحتويها تجويف الكائن لجلد الإنسان.

3-غلق وخوف الأهالي على الأطفال نتيجة دخول الكائن للمنازل والمطابخ ودورات المياه .

الاضرار المحتملة مستقبلا:

زيادة اعداد الكائن مستقبلا مما يصعب السيطرة عليه.

تلوث مصادر مياه الشرب .

انتشار بعض الأمراض مثل الحساسية.

توصيات الفريق:

1-يوصي الفريق بضرورة نزول فريق فني متخصص من الجهات الرسمية لدراسة سلوك واضرار هذا الكائن، والوصول لأفضل الطرق المناسبة للحد من انتشاره مستقبلا.

2-عدم استخدام أي مبيد كيماوي حيث قد يؤدي ذلك الى تلوث المياه والأضرار بالبيئة.

3-البحث عن طرق مناسبة تساهم في الاقلال من اعداده المحتملة مستقبلا وذلك بعمل تجارب لمكافحته باستخدام المبيدات الطبيعية الغير ضارة بالإنسان والحيوان والبيئة…

هذه جملة المعلومات والتوصيات التي خرج بها الفريق

رافق الفريق.. عادل عسكر اعلامي موقع السعدي الالكتروني

اعداد فريق الميداني عنهم

المهندس/ محمد طاهر السعيدي

مهندس زراعي

Try Audible Plus

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى