إغــلاق
أخـبار الصـحف

موقف إماراتي جديد حول الحل في اليمن وطريق واحد أمام الحوثيين للسلام

قالت صحيفة البيان الإماراتية، اليوم السبت، إن اليمن يمر بمرحلة حرجة تهدد مكاسب التهدئة التي استمرت شهوراً وفق الهدنة التي بنى الشعب اليمني عليها آمالاً بأن تكون أرضية لإطلاق مشروع سلام شامل برعاية أممية وإنهاء المحنة الإنسانية الكبيرة المستمرة للسكان العالقين في لعبة المناورة الحوثية.

وأفادت أن نافذة السلام اليمنية ما زالت مفتوحة، وتحتاج إلى عودة الحوثيين إلى جادة الصواب والانشغال بمأساة الشعب اليمني بدلاً من الجري وراء أوهام الانتصارات الكلامية.

وأضافت: فبعد سنوات من الحرب التي أشعلها الحوثيون تعرض اليمنيون لشتى صنوف الظلم والحرمان والنزوح في ظل تعنت حوثي لا طائل منه، فالمسار الطبيعي والقانوني في اليمن لا بد أن ينتهي بحل سياسي، ولا يمكن لأي ميليشيات مسلحة أن تكون لها وصاية على الدولة اليمنية، وما الرفض الحوثي لتمديد الهدنة إلا فصل جديد من فصول تمديد الأزمة ومفاقمة معاناة الشعب اليمني.

وأفاد: لقد أكدت الإمارات مراراً أن حل الأزمة لن يكون إلا بالتفاوض والحوار غير المشروط من كافة الأطراف، والالتزام بالقرارات الدولية المعنية بالحل، وعبرت دولة الإمارات عن دعمها الكامل لمهمة المبعوث الدولي وجهوده في سبيل بناء أرضية مشتركة لحل يكون الرابح فيه هو المواطن اليمني.

وتابعت: لقد اختارت الميليشيات الحوثية على مدار السنوات الماضية مسار الحرب والدمار، في تجاهل لمعاناة اليمنيين، ولم تكتفِ هذه المرة برفض تجديد الهدنة، بل وصل بها الأمر إلى إصدار تهديدات بشن هجماتٍ على المنشآت المدنية في اليمن ودول الجوار وعلى الملاحة البحرية الدولية وإمدادات النفط العالمية التي تمر عبر البحر الأحمر وباب المندب.

واختتمت افتتاحيتها: لقد ولى زمن الأعذار الواهية التي تقدمها الميليشيات للتنصل من التزاماتها، فإن كانت تريد السلام كما تدعي، فعليها العودة للهدنة وتنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاقات السابقة.

Try Audible Plus

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى