الأخبار المحلية

وكيل وزارة الإعلام .. يكشف عن الحقيقة التي تقف خلف الاعتراض على قرارات الرئيس هادي الأخيرة

كشف وكيل وزارة الإعلام محمد قيزان الأسباب التي قادت إلى الاعتراض على قرارات الرئيس عبدربه منصور هادي الأخيرة .

وقال الوكيل محمد قيزان، إن الاعتراض ليس لمخالفة الدستور مثل ما رجوا لها، وانما للتهرب من تنفيذ الشق العسكري والأمني لاتفاق الرياض .

وبين قيزان أن اعتراضهم على قرارات الرئيس لا لمعارضتها للدستور ولا لاتفاق الرياض وإنما التهرب من تنفيذ الشق العسكري والأمني واستمرار تواجد قوات الانتقالي في عدن وأبين وسقطرى.

وأردف أن هذه الاعتراضات تأتي لعرقلة عمل الحكومة وإعاقة عودة بقية مؤسسات الدولة إلى عدن وابتزاز الرئيس للحصول على مزيد من القرارات الخاصة بعناصرهم

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى